خمس شخصيات كانوا ضمن الورقة الامريكية في القرن الماضي لأنهاء النظام الملكي الهاشمي واستبدالهم حسب استراتيجية تغيير خارطة الشرق الأوسط عموما والأردن خصوصا، والتي بدأت منذ أكثر من ثلاثين عاما ولكن الملك الحسين ومن خلال جهاز المخابرات القوي تعامل معهم واخرجهم بذكاء ودهاء.

لا يمكن هنا التأكيد ان ذلك حدث بعلم الشخصيات او نفيها، ولكن المخابرات الامريكية والية تكوين الشخصية لعبت دورا بإظهارهم على الساحة من جهة ونجاحاتهم في ابهار المؤسسة الامريكية التي عيونها على تأهيل واستقطاب القادم دوما سواء في الحياة المدنية او المؤسسة العسكرية كان لافتا، ولولا دور المخابرات الأردنية وضباطها لكان الأردن فقد الهاشميين وانتهي حكمهم.

                                 كان التعامل معهم بعناية شديدة وفي نفس الوقت استخدمت “إشاعة ” ان الهاشميين صمام الأمان و ان أي ممن قد يأتي يعرض الأردن لحرب أهلية و تشتيت، ومن جهة أخرى التأكيد للجانب الأمريكي ان رحيل الملكية سيأتي بالإخوان المسلمين الذين يقلقون مضاجع الحلم الإسرائيلي. و في نفس الفترة استند الملك الحسين إلى التأييد البريطاني خصوصا من حكومة مارجريت تاتشر.

بلا ادنى شك كل من الشخوص الخمس يتمتع بذكاء و شعبية من نوع معين و له مؤيدين و محبين و منظمين و ممولين سواء بطريق مباشر او غير مباشر، بتمويل ذاتي علني منه و م اسرته او من تنظيمات او ربما غير معروف له .

رئيس من البرلمان يمثل الجنوب الاردني

الأول هو من مواليد الكرك رئيس مجلس النواب الأردني لتسع دورات برلمانية، وشكل حزب العهد الأردني عام ١٩٨٨، ثم تلاه الحزب الوطني الدستوري ثم حزب التيار الوطني الأردني والذي انضم اليه (٥٥) نائبا طوال فترة المجلس “الخامس عشر”.

الهادي المجالي

 المهندس عبد الهادي المجالي والذي يأتي من خلفية عسكرية وعشيرة اردنية كبيرة أصولها من مدينة الخليل، عمل رئيسا لهيئة الأركان عام ١٩٧٩، مديرا للأمن العام، سفيرا في واشنطن ووزيرا للأشغال وعضو مجلس اعيان يمثل شخصية عشائرية تحظى بإجماع في حينها وسلطة مالية وقانونية.

نقلت المخابرات الأردنية ( الفريق مصطفى القيسي ) حديث المهندس عبدالهادي المجالي الي زميله في دورات عسكرية في أمريكا زين العابدين رئيس جمهورية تونس، حين قال له اثناء لقاء في تونس:” الفرق بين وبينك سيادة الرئيس خطوة”. زار رئيس الديوان الملكي الأردني عبد الهادي المجالي ونقل اليه رغبة الملك الحسين في عدم الترشح مره اخري لمنصب رئيس مجلس النواب وحشد الدولة كل قوتها ضده في المجلس، ولكنه رفض وفاز برئاسة مجلس النواب في تحد واضح، وهو الوحيد الذي لم تتم السيطرة عليه، ولو لم يقل لرئيس تونس ان الفرق بينهما “خطوة” لأصبح رئيسا للوزراء.

رئيس من المؤسسة العسكرية

الثاني هو الأمير زيد بن شاكر، درس في كلية فيكتوريا بالإسكندرية مع الملك الحسين و زيد الرفاعي ثم   في ساندهيرست في بريطانيا وليفين وورث في أمريكا، هو رئيس وزراء أسبق وقائد عسكري محبوب علي كافة المستويات، تولى منصب القائد العام للقوات المسلحة لمدة ١٢ سنة، وكان ضمن المجموعة الأولى للضباط الذين شكّلوا طليعة الجيش في محاولة الانقلاب علي الملك الحسين وحركته يوم ١ اذار ١٩٥٦، والذين كانوا أعضاء في التنظيم السرّي واشتركوا في تنفيذ قرار تحرير الجيش من الجنرال غلوب وإلغاء المعاهدة الأردنية البريطانية.

بن شاكر

تم توجيه النائبة توجان الفيصل لإلقاء خطاب تنمر وانتقاد قاس له وبكلمات متفق عليها أمنيا تمس كرامته وهو رئيس وزراء، فاستدعاه الملك الحسين وقال له:” انت اعز الناس الي واكثرهم كفاءة ولا يجوز أن يتم المساس بكرامتك واهانتك و لذلك اعتبارا من اليوم انت ” امير” وعزله وابعده عن الساحة السياسية.

رئيس من غزة الفلسطينية

الثالث هو عبد الكريم علاوي صالح الكباريتي هو رجل دولة و اقتصادي ناجح و سياسي ورجل أعمال أردني بارز أصول العائلة من مدينة غزة الفلسطينية حيث أتت العائلة الغنية قبل تأسيس الإمارة الي مدينة العقبة الساحلية وعملت في الصرافة وأصبحت من العائلات التي تمتد جذورها لسنوات طويلة في مدينة العقبة، وهو نسيب رئيس الوزراء السابق احمد اللوزي أحد المقربين الدائمين من الملك الحسين، شغل منصب رئيس الوزراء بصلاحيات واسعة خلال الفترة من عام ١٩٩٦ و حتى ١٩٩٧و شغل منصب رئيس الديوان، وكان عضواً في    البرلمان الأردني لمرتين.

الكريم الكباريتي

عبد الكريم درس في كل من الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة سانت إدوارد في الولايات المتحدة وتعرض للخطف من قبل الجبهة الشعبية علي يد زميلته الدكتورة ريما خلف والتي  اصبحت لاحقا وزيرة للتخطيط ونائبا لرئيس الوزراء.

عندما اختطف الكباريتي في بيروت اتصل الملك الحسين مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات للإفراج عنه وهو ما تم واستقبله الملك الحسين .

قال عنه الملك وهو يضع يده عليه في لقاء حواري في ماريوت عمان انه يشبه وصفي التل و خليفته،  وبعدها خرج من الحكومة بأسوأ خطاب كتب في تاريخ إقالات رؤساء الحكومات.

رئيس فلسطيني من نابلس

طاهر المصري رئيس مجلس النواب والأعيان السابق ورئيس وزراء لمرتين، ولد في نابلس من العائلات العريقة ذو الأصول المصرية والتي مارست التجارة في نابلس. كان مقربا من زيد الرفاعي والمشير زيد بن شاكر وهو ما دفع به قربا إلى الملك الحسين الذي امتثل للطلب الأمريكي بضرورة منح الفلسطينيين كامل حقوقهم فدفع به إلى مناصب عليا في الدولة ليتولى الاعيان والنواب والحكومة.

المصري

دفعت المخابرات نواب في المجلس للمطالبة بإسقاط حكومته و سحب الثقة والتهجم عليه لإظهار فشله أمام الولايات المتحدة و الانتقاص منه، و قام الملك بدعوته الي عشاء في مدينة العقبة ليفاجئ صباح اليوم التالي في السادسة صباحا بخبر استقالته على صفحات الجرائد بعد . ان وضع الملك ”  والحسين يده علي كتفه ليلا و قال له “انك من اشرف و انزه من تعاملت معهم.

استقبل الملك طاهر المصري الساعة ١١ في قصر رغدان بعمان و منحه وسام الاستقلال، ثم عاد الي منزله في عبدون و كان كل من سمير الحباشنة وزير الداخلية الأسبق ومحمد داووديه وزير الشباب الاسبق يشاهدون نشرة الاخبار مع الرئيس المقال، حيث كان اول خبر قبول استقالة طاهر المصري و التي هي في الحقيقة اقالة ، حيث لا يستقيل رؤساء الحكومات في الأردن .

رئيس من المعارضة الأردنية

الخامس هو المهندس ليث فرحان شبيلات

معارض سياسي أردني بارز محسوب على التيار الإسلامي بدء مشواره من “دار القرآن ” ، اتي به مدير المخابرات الفريق احمد عبيدات عضوا في المجلس الوطني الاستشاري بعد فوزه بمنصب نقيب المهندسين ، والده هو فرحان شبيلات من مدينة الطفيلة الذي كان سفير أردني ومستشار للملك عبد الله الأول، وشقيقه غيث شبيلات لواء متقاعد وعين سابق في مجلس الأمة.

.jpeg

دخل ليث شبيلات مجلس النواب مرتين، في الانتخابات التكميلية ١٩٨٤ والعامة ١٩٨٩ محققاً أعلى الأصوات في الدائرة الثالثة: دائرة الحيتان.

في أحد احتفالات السفارة الأمريكية بعمان توجه السفير بسؤال الي وزير الصناعة الأسبق والذي هو رجل أعمال بارز وصديق مقرب من الملك الحسين ويرتبط معه بالنسب قائلا ” هل تعتقد ان الشارع يرحب بالمهندس ليث شبيلات ذو الشعبية الكاسحة ان يصبح رئيسا للأردن بدلا عن الملك الحسين؟”. خرج الوزير مسرعا من السفارة الي قصر رغدان وابلغ الملك وتم استدعاء مدير المخابرات الفريق مصطفى القيسي الذي تعامل مع الموضوع بعد ان زار المهندس ليث شبيلات معزيا بوفاة وزير الداخلية الأسبق جودت سبول.

في نفس الفترة الزمنية كان هناك وفدا أمريكيا يزور الجنوب والتقى مع النائب يوسف العظم وتبادلوا الحديث حول إمكانية أن يصبح ليث شبيلات رئيسا وما إذا كان ذلك موقفا معقولا ومقبولا من جماعة الإخوان المسلمين، وتم نقل المعلومة الي جهاز المخابرات على الفور عبر قنوات اتصال مفتوحة بين جماعة الإخوان المسلمين وجهاز المخابرات. عاد الملك الحسين من زيارته من لندن وصرح في المطار ولأول مره:” انا نقيب النقباء” في إشارة إلى لا سلطة ولا أهمية لنقيب المهندسين او غيره في حكم المملكة.الحسين

تم الترتيب لسجن المهندس ليث شبيلات خلال دورة ١٩٨٩ وهو نائب بتهمة لم تثبت في قضية قلب نظام الحكم والتي أطلق عليها النفير الإسلامي مع النائب الشيخ يعقوب قرش، وزاره الملك الحسين في السجن واصطحب الملك المهندس ليث بسيارته يوم افتتاح محلات ماكدونالد في عمان مرورا من شارع عبدالله غوشة، وأفرج عنه و تم الاتفاق الضمني علي اعتزال السياسة.

سجن بعد ذلك عدة مرات بتهمة “إطالة اللسان” وأفرج عنه بعفو ملكي. خسر الانتخابات في نقابة المهندسين امام المهندس إبراهيم أبو عياش ثم حصل مرتين على منصب نقيب المهندسين بالانتخاب، الأولى امام مرشح مسيحي هو المهندس ميشيل مسنات والثانية وهو في السجن، ويرأس حالياً جمعية مكافحة العنصرية والصهيونية.

كانت المخابرات الامريكية تصنف المهندس عبد الهادي المجالي من أقوى الشخصيات واذكاهم وأقدرهم على إدارة البلاد و رص الصفوف خلفه ووضعت المهندس ليث شبيلات في المرتبة الثانية بينما ارتأت الضعف عند بعض من الآخرين و أن كان الضعف أحيانا من متطلبات الخصم.

.jpeg

فشلت المحاولات الامريكية لكن الاستراتيجية ذاتها مستمر ومنذ عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريجان لا تزال قائمة مع تبدل الشخوص والمواقف والزمن.

aftoukan@hotmail.com

By عبد الفتاح طوقان

مفكر وكاتب حاصل علي بكالوريوس هندسة ، ماجستير قانون دولي ، دكتوراه في الاعلام. تخرج من كلية فيكتوريا بالاسكندرية ، زار ١٧٠ مدينة عالمية،اعد و قدم العديد من البرامج المتلفزة في بث مباشر لكل من فضائية الاْردن ، دبي ، العربية، الام بي سي ، الشروق، العقارية ، الفلسيطينية و الل ايه آر تي ونشر مئات من المقالات في الصحف العربية وله مؤلفان يعتبران مرجعا في صيانة الطرق و الاخر مقارنة قانونية بين الكفالات المشروطة و غير المشروطة . قدم ١٠٠ محاضرة حول العالم في مجالات مختلفة عضو الاتحاد الدولي للكتاب و نقابة الصحفيين في أونتاريو كندا بالاضافة الي نقابة المهندسيين الكندية وجمعية المحامين في أونتاريو . و يكتب " مهندس الدقيقة الواحدة " التي يتابعها ثمان آلاف مهندس و مستشار حول العالم في موقع لينكدان حيث صنف ضمن قائمة اهم ٥٠ مهندس في امريكا و كندا

علق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.