كل من هو يهودي او يساعد علي تحقيق و خدمة الحلم الصهيوني قد يرشح لجائزة نوبل للسلام ، ومن مؤشرات وادلة سابقة نجد الرئيس جيمي كارتر، هنري كيسنجر، انور السادات، نجيب محفوظ ( التعدي علي الذات الالهية في رواية اولاد حارتنا)، و غيرهم

See the source image

و اليوم نجد كريستيان تينج غيدي، عضو البرلمان النرويجي عن حزب التقدم اليميني المتطرف، يصرح و يرشح و يقول إنه ينبغي النظر إلى ترامب بسبب جهده “من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل يفتح الطريق أمام سلام محتمل في الشرق الأوسط”.

وقال تيبينغ غيدي لوكالة “أسوشيتد برس”: “بغض النظر عن كيفية تصرف ترامب في الداخل وما يقوله في المؤتمرات الصحفية، فإن لديه فرصة مطلقة للحصول على جائزة نوبل للسلام.

Elie Wiesel Meets With Kofi Annan At The U.N.

عدد من فازوا بجائزة نوبل للسلام ٢٤ من اهمهم ايلي ويزيل١٩٨٦ والذي فاز بها بصفته شاهد على الإبادة الجماعية لليهود من خلال اختياره ” رئيس لجنة شكلها الرئيس الامريكي” والمعنية بالمحرقة لجعلها من عمل حياته، وكان دوره أن “يشهد على الإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية

وحصل رالف بانشيه عام ١٩٥٠ الأستاذ بجامعة هارفارد على جائزة نوبل للسلام لدوره كوسيط بالنيابة في فلسطين في عام 1948. وكان أول أميركي من أصل أفريقي يحصل على الجائزة. تفاوض بانشيه على اتفاق لوقف إطلاق النار بين العرب والإسرائيليين في أعقاب الحرب التي اندلعت بعد إنشاء دولة إسرائيل

وبالطبع حصل عليها اليهودي الأمريكي هنري كيسنجر في اول عام استلم منصب وزير خارجية أمريكا

والتي استمر وزيرا حتى عام ١٩٧٧. وكانت جائزة مشتركة مع عضو المكتب السياسي الفيتنامي في فيتنام الشمالية لو دوك ثو لجهودهما في التفاوض على اتفاقيات وقف إطلاق النار في اتفاقيات باريس للسلام التي انهت حرب فيتنام

وفي عام ١٩٧٨، حصل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، على جائزة نوبل للسلام، مناصفةً مع رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي مناحم بيجين، بعد توقيعهما اتفاقية “كامب ديفيد” التي أدت إلى معاهدة السلام الإسرائيلية المصرية.

See the source image

مما سبق يتضح ان أي من يسعون لمساعدة إسرائيل وتأمينها يحصد “نوبل” ، و قد نري في القريب “نوبل” في يد الخليج العربي.

By عبد الفتاح طوقان

مفكر وكاتب حاصل علي بكالوريوس هندسة ، ماجستير قانون دولي ، دكتوراه في الاعلام. تخرج من كلية فيكتوريا بالاسكندرية ، زار ١٧٠ مدينة عالمية،اعد و قدم العديد من البرامج المتلفزة في بث مباشر لكل من فضائية الاْردن ، دبي ، العربية، الام بي سي ، الشروق، العقارية ، الفلسيطينية و الل ايه آر تي ونشر مئات من المقالات في الصحف العربية وله مؤلفان يعتبران مرجعا في صيانة الطرق و الاخر مقارنة قانونية بين الكفالات المشروطة و غير المشروطة . قدم ١٠٠ محاضرة حول العالم في مجالات مختلفة عضو الاتحاد الدولي للكتاب و نقابة الصحفيين في أونتاريو كندا بالاضافة الي نقابة المهندسيين الكندية وجمعية المحامين في أونتاريو . و يكتب " مهندس الدقيقة الواحدة " التي يتابعها ثمان آلاف مهندس و مستشار حول العالم في موقع لينكدان حيث صنف ضمن قائمة اهم ٥٠ مهندس في امريكا و كندا

علق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.