لا شك ان حكومة د. بشر الخصاونة قد نجحت في اداره العملية الانتخابية بشفافية ونزاهة و دون أي منعطفات وتأثير علي البنية السياسية ، ساعدها في ذلك الالتزام الكامل من دائرة المخابرات بعدم التدخل في سيرها وعدم السيطرة علي مجرياتها أو تحضير نتائجها، كما كان يحدث مسبقا في بعض الحالات ،  و تم ذلك بناءا علي الدستور الأردني والتوجيهات الملكية. 

 

لقد وقفت الحكومة و المخابرات علي مسافة واحده من كل المتنافسين و المرشحين و هذا يحسب لكلاهما ، مما انتج مجلسا يتميز بمائه وجه جديد من اصل ١٢٠ نجحوا للوصول الي قبة البرلمان ، ممن لم يسبق لهم الولوج الي معترك السياسة او مقاعد النواب، و نأمل ان يتم الاستفادة من تلك الثورة البيضاء و منحهم حق التعامل دون مؤثرات لأجل  التشريع  الحر و المراقبة الامينة و الشفافة والانفراج السياسي بوجود ممن هم بعيدين عن تعليمات الهاتف ، وأن تتاح لمن هم عاشقين لخدمة وطنهم حرية القرار و التصويت دون قيد او شرط او مقايضة او تلوث.، بدون سياده او هيمنة.  

 

بل اضيف على السلطة التنفيذية الا تتوغل على السلطة التشريعية حتى يتم تغيير النهج والذي هو مطلب شعبي.  

 

واعتقادي ان دولة د. بشر الخصاونة وحسب معرفتي به وبمعالي د. هاني الخصاونة والده من قبل، قادر على تلمس ذلك ومؤمن بالتغيير والانفتاح وتطبيق القانون بعدالة. 

Image result for بشر الخصاونة 

لقد تميزت هذه الانتخابات بعدم وجود نصف المقاعد مقرره سلفا، وبوجود قوائم انتخابية نص عليها القانون وعادت بالنفع على التمثيل المطلوب لمصلحة المواطن والوطن. وتميزت أيضا بمقاطعة من قبل البعض وهو تعبير سياسي متبع في كل الدول الدمقراطية لا ينقص من قيمة العملية الانتخابية او يقلل قيمتها و نتائجها، بل يجعل من المقاطع مسؤولا عن النتيجة و مساهما في مخرجاتها. 

 See the source image

ادعو الحكومة ان تستمر في نهجها، وأن تسمح لكافة التيارات الفكرية والسياسية على اختلاف منابتها، شريطة ان تكون نتاج الوطن الأردني لا تابعة لمنظمات او أحزاب خارجية، او قوى الظلام، وأن تكون مشاربها من عمق عشق تراب الأردن وجباله وصحاريه ونهره، مما يجعل الوجود في الساحة السياسية مشعلا يساهم في بناء هذا الوطن الحبيب. و لعل عمل دورة تدريبية مدتها أسبوعا للنواب الجدد، عن كيفية القيام بالأعمال التشريعية ، كيفية التصويت، كيفية الاعتراض، كيفية الإدارة و تشكيل اللجان ،و دور النائب و مهام كل لجنه، وعرض مواد الدستور عليهم به من الفائدة الشاملة للجميع. 

وصحيح أن هذه الانتخابات تتم والمشهد السياسي العربي الراهن محتقن باحتمالات مأساوية على الشرق الأوسط وقضاياه المصيرية ومنها الفلسطيني والعراقي والسوري وفي وقت تسارع الهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل و التي بالإمكان ان تكون مصدرا حقيقيا لنوعية حاضر الأردن ومستقبله، ومع عودة الحزب الديمقراطي للحكم في أمريكا و تدخلاته المتوقعة. 

لكن الصحيح أيضاً أن هذه الحكومة بتشكيلتها وبادارتها للانتخابات كانت تغييراً نوعياً طراء على المناخ السياسي الاردني لجهة توحي بإمكانية التقدم بخطوات نحو بدايات مبشرة للإصلاح الديمقراطي المطلوب بما يعيد النظر بطابع ودور المؤسسات التشريعية والسياسية.  

 

وبالتالي لمسنا تطورا جديداً على مجرى الانتخابات وعلى جوهر النتائج المحتملة تميزها عن سابقاتها، تشكر عليها الحكومة والمخابرات معا. 

نحن امام اردن جديد ، يحتاج من الجميع الدعم و المساندة. 

عبد الفتاح طوقان 

aftoukan@hotmail.com

 

 

By عبد الفتاح طوقان

مفكر وكاتب حاصل علي بكالوريوس هندسة ، ماجستير قانون دولي ، دكتوراه في الاعلام. تخرج من كلية فيكتوريا بالاسكندرية ، زار ١٧٠ مدينة عالمية،اعد و قدم العديد من البرامج المتلفزة في بث مباشر لكل من فضائية الاْردن ، دبي ، العربية، الام بي سي ، الشروق، العقارية ، الفلسيطينية و الل ايه آر تي ونشر مئات من المقالات في الصحف العربية وله مؤلفان يعتبران مرجعا في صيانة الطرق و الاخر مقارنة قانونية بين الكفالات المشروطة و غير المشروطة . قدم ١٠٠ محاضرة حول العالم في مجالات مختلفة عضو الاتحاد الدولي للكتاب و نقابة الصحفيين في أونتاريو كندا بالاضافة الي نقابة المهندسيين الكندية وجمعية المحامين في أونتاريو . و يكتب " مهندس الدقيقة الواحدة " التي يتابعها ثمان آلاف مهندس و مستشار حول العالم في موقع لينكدان حيث صنف ضمن قائمة اهم ٥٠ مهندس في امريكا و كندا

علق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.