ادلة ان الملك طلال “عاقلا و ليس مجنونا” وكلام ابنه الأمير الحسن

يصادف يوم ٧ يوليو ٢٠٢٢ الذكرى الخمسون لوفاة الملك طلال في مسشتفى باسطنبول وهو ابن الملك المغفور له عبد الله بن الحسين الهاشمي و الذي تولي حكم المملكة الأردنية الهاشمية من ٢٠ يوليو ١٩٥١ إلى أن اجبر على التنازل عن العرش في ١١ أغسطس ١٩٥٢حسبما هي رواية الملكة زين الشرف زوجته واخيها الشريف ناصر بن جميل بينما الحقيقة هو لم يتنازل و انما تم التأمر عليه و اتهامه بما هو ليس به ، و اقصد انه “ملك مجنون فاقد لعقله و يعاني من الانفصام “.

الدليل الأول : انه و منذ ولادته سليما معاف وهو في كامل قواه العقلية ولم تشهد والدته الملكة مصباح بنت ناصر أي اعراض عليه او تصرفات غير طبيعية و لم يلاحظ عليه الأطباء منذ بلوغه ١٣ عاما و حتى عمر ١٨ عاما أي إصابات او اعراض .
الدليل الثاني : طبيا تبدأ اعراض المصابين بالانفصام في الفترة من منتصف العشرينات الي اواخرها، و في تلك الفترة لم يظهر عليه الهلوسة او جنون العظمة او اضطرابات الصحة النفسية و لم يكن يوما يؤمن بمعتقدات زائفة او عانى من سوء الادراة و مشاكل في الأداء اليومي.
الدليل الثالث : انه لم يكن مشوش الفكر او قليل الكلام، و لم يكن فاقدا للمشاعر ، وكان يتمتع بقدرة على التركيز و التذكر.
الدليل الرابع : الملك عبد الله الأول ، الاديب و الشاعر و السياسي المحنك اختار ابنه الملك طلال في خط الخلافة علي العرش ( لم يكن هناك حينها منصب ولي العهد بعد) للخلافة على العرش الأردني مرتين ، الاولي و التي نحاه عنها وقت الحرب العالمية الثانية بسبب ان الملك طلال ميوله كانت ضد المستعمر البريطاني ، ثم عاد ليعلن طلالا في ٧ مارس ١٩٤٧وبعد انتهاء الحرب وريثا شرعيا بإرادة سامية- وكان واضحا ان الملك عبد الله الأول عند اختياره الملك طلال كان كلاهما يتمتعان بالاهلية والعقل والاتزان والحكمة – لقيادة الامارة التي اعلن استقلالها لاحقا في عام ١٩٤٦. ولو كان هناك شك واحد في الالف في عقلية ابنه الملك طلال لقام بمعالجته ولم يجعله خليفته.
الدليل الخامس : تلقى تعليمه الأساسي في عمان و لم يلحظ عليه أي من اساتذته و الشيوخ ممن درسوا و حفظوه القرآن أي عوارض او امراض او عدم تركيز او جنون او سلوكيات غير منضبطه.

New College

(اكاديمية ساندهيرست البريطانية)

الدليل السادس : اكمل دراسته في كلية ساندهرست البريطانيه بعد ان تم قبوله بها و اجتيازه لكل الاختبارات الطبية والصحية و العقلية و النفسية و الذهنية، واعتماده من قبل مجلس اختيار الطلاب ممن سيصبحون ضباط الجيش
الدليل السابع : تخرج من الاكاديمية العسكرية الوطنية علي يد خبراء الاتصالات و العلوم العسكرية و العلوم السلوكية التطبيقية و الدفاع و دراسات الحرب و لم يشر أي منهم اثناء دراسته الي أي خلل او انفصام او جنون و أيضا لم يقل أي من ال ٢٠٠ ضابط من شتى انحاء العالم وومن كانوا معه في دورته ان لديه ولو احتمال بسيط من الانفصام او التوحد، و كنا من الطلاب الأقوياء المرموقين في سجلات ساندرهرست الرسمية.
الدليل الثامن: لو كان مصابا بانفصام او مرض عقلي لما شارك او قبلت مشاركته وهواميرا في حرب فلسطين عام ١٩٤٨ و كان يقاتل مع الجيش العربي الأردني في خطوط المواجهة و هناك تعرف و توطدت العلاقة مع جمال عبد الناصر الذي اصبح رئيسا لمصر واللواء عبد الله اباظه وصبحي طوقان الذي عين مرافقا له لاحقا.
الدليل التاسع : اشرف الملك طلال بنفسه علي اصدار الدستور الأردني بتاريخ ٨ يناير ١٩٥٢ ، ولو كان لديه أي نقص عقلي او مشاكل ذهنية لما استطاع ان يراجع و يغير و يعد و يناقش قادة في مجلس الوزراء و النواب و كبار رجال القانون ليخرج الدستور بما هو عليه.
الدليل العاشر : لو كان مريضا لما استطاع ان يسافر ويلتقي زعماء دول عربية و يجتمع معهم و يطور العلاقات مع الدول العربية و ينسق و يتعاون معهم ، فهل يعقل لو انه كان فاقد لعقله او مجنونا الا يظهر أي من الاعراض في أي لقاء مع رؤوساء الدول العربية اثناء اجتماعهم معهم.
الدليل الحادي عشر : تقرير الأطباء السويسريون ان الملك طلال بكامل قواه العقلية و لا يعاني من انفصام او توحد او سلوكيات ذهنية مرضية ، هذا التقرير الذي اخفاه وزري الصحة جميل التوتنجي بناء علي تعليمات و تهديدات الشريف جميل بن ناصر.
الدليل الثاني عشر : لقاءآت الملكة زين الشرف و التي في كل مره كانت تزور الملك في المستسفى و تسأل مرافقه المقدم صبحي طوقان :” كيف حال الملك طلال ؟” كانت الإجابة :” سيدتي جلالة الملكة الملك طلال حفظه الله ليس به أي امراض او اعراض و هو بكامل صحته و قواه العقلية و هو اعقل من الجميع”، و كانت تستآء من تلك الإجابة حيث كانت تريد سماع :” الملك طلال اعانه الله مريض فاقد لاهليته و عقله”.
الدليل الثالث عشر: رسائل وزير الخارجية السوفيتي للقائد ستالين ان بريطانيا تدبر خطه للإطاحة بالملك طلال.
الدليل الرابع عشر : حديث الأمير حسن ولي عهد الأردن الأسبق و الذي أورد في صفحة ٥٨ من كتاب اسد الأردن لمؤلفه افي شاليم و الصادر في ١٣ يناير ٢٠٠٩ و الذي اكد فيه ” ان والدي الملك طلال كان ينضح بروح الوطنية ، لذلك عملت امي و اخي معا للسيطرة علي الضرر لانهم شعروا انه صاروخ موجه ” و كان يقصد الأمير ان الصاروخ ضد المصالح البريطانية. و أضاف الأمير الحسن انهم وجدوا في ابعاده عن الحكم ووضعه خلف القضبان في مستشفى للامراض العقلية لمده ٢٠ عاما خدمة للبريطانيين ، و أيضا اخي الملك الحسين لم يعطني حق الاطلاع علي ملفه الطبي ولم يجعل اختي الاميره بسمه او انا نطلع علي الأوراق الطبية لوالدي و اشعر ان والدي لم يتم تشخيص حالته بطريقة علمية طبيه صحيحة.” انتهي الاقتباس عن الأمير الحسن مما يؤكد ان هناك مؤامرة و ان الملك المرحوم طلال لم يكن يوما يعاني من انفصام او توحد او أي امراض نفسية او ذهنية.

( الملك المرحوم طلال في صوره نادرة مع ابنه ذو الخمس سنوات الامير الحسن بن طلال)

بعد خمسين عاما من وفاة الملك المحبوب و الوطني طلال بن عبد الله رحمه الله الا يستحق ان يعود له حقه من الإشادة و التكريم ، وان يتم الكشف عن الملابسات و يسمح بنشر الوثاٍئق و الملفات الطبية ؟ و اليس التوثيق و التآريخ الصحيح هو جزء من الإصلاحات السياسية والشفافية وحق الوصول الي المعلومات ومصداقية الدولة الإعلامية ؟

و يبقي التساؤل للحكومة الحالية ووزير الصحة الأردني هل بالإمكان ان يطلع ولي العهد الأردني السابق علي ملف والده الصحي و الطبي وهل بالإمكان ان ينشر ذلك للعامة ؟ ام لا ؟

aftoukan@hotmail.com

 

 

By عبد الفتاح طوقان

مفكر وكاتب حاصل علي بكالوريوس هندسة ، ماجستير قانون دولي ، دكتوراه في الاعلام. تخرج من كلية فيكتوريا بالاسكندرية ، زار ١٧٠ مدينة عالمية،اعد و قدم العديد من البرامج المتلفزة في بث مباشر لكل من فضائية الاْردن ، دبي ، العربية، الام بي سي ، الشروق، العقارية ، الفلسيطينية و الل ايه آر تي ونشر مئات من المقالات في الصحف العربية وله مؤلفان يعتبران مرجعا في صيانة الطرق و الاخر مقارنة قانونية بين الكفالات المشروطة و غير المشروطة . قدم ١٠٠ محاضرة حول العالم في مجالات مختلفة عضو الاتحاد الدولي للكتاب و نقابة الصحفيين في أونتاريو كندا بالاضافة الي نقابة المهندسيين الكندية وجمعية المحامين في أونتاريو . و يكتب " مهندس الدقيقة الواحدة " التي يتابعها ثمان آلاف مهندس و مستشار حول العالم في موقع لينكدان حيث صنف ضمن قائمة اهم ٥٠ مهندس في امريكا و كندا

علق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: